حللتم أهلا

أحبتي وأصدقائي
إطلالتكم المشرقة في صفحتي تنعش النفس وتبهج الخاطر .
وكلماتكم التي تنقشونها ،، لن تكون على صفحتي بل في أعماق النفس قرارها .
مرحى بكم أيها الزائرون

إجمالي مرات مشاهدة الصفحة

2013/01/09

عذراً


عُذراً ،،، فإنّ الهوى ،، طفلٌ قتلناهُ  = في المهدِ مُنتَشياً ،، لمّا وأدناهُ
فاتَ الأوانُ وفي عينيكِ أغنيةٌ = باتت تُذكّرُني ما كنتُ أخشاهُ
كُنّا نصوغُ الأماني حين يُسكِرُنا = كأسُ المُنى عَذِباً ،،، خمراً رشَفناهُ
 ونَنثُرُ البسمَةَ العذراءَ نزرُعُها = ليتَ الذي زُرِعا ليلاً ،، حصدناهُ
أوّاهُ أوّاهُ في قلبي ،،على شفتي  = أوّاهُ ما نفعَتْ ،، يا قلبُ أوّاهُ
كانت تُغازلُني بِالرمشِ  والمُقَلِ = حتى غَدَتْ نبضةُ الأحشاءِ تهواهُ
حتّى غَدَت في مآقيها مساكِنُنا = وليَس غَير الحشا والروحِ سُكناهُ   
قد كنتُ في رغدٍ كالطّيرِ مُنتشياً = ما كنتُ أعرفُ ما الأحزانُ لو لاهُ
يا ربُّ يا ربُّ هل للعشقِ مغفرةٌ = فليسَ لي زلّةٌ يا ربُّ إلاّ هو
عشِقتُها ،، كان ظنّي قد تبادِلُني  = عشقاً ،فما كانَ غيرُ الصدِّ ملقاهُ
قالت أحبّكَ من قلبي ومن حَدقي  =  لمّا دنا الفجرُ ،، كِذباً قد وجدناهُ
لا ترسُمي أحرفاً في الليلِ عاشقةً = يمحو الصباحُ كلاماً قد رسمناهُ
فَهَل ذكَرتِ عهوداً بيننا قُطَعَت = أمْ خانتِ النّفسُ عهداً قد قطعناهُ ؟
وينجلي عهدُكِ الموثوقُ في كَذِبٍ  = فَكَم حبيباً مضى  بالغدرِ مسراهُ  
وكم نديماً بكأس العشقِ نادَمَني  = وكم خليلاً  مشى ،،حقّاً فقدناهُ
فليسَ مِن عَجَبٍ ،،خلٌّ يغادِرُنا  =  وليسَ من عَجَبٍ ظلمٌ ألِفناهُ
أمّي تقولُ : خُذِ النّسيان يا ولدي  = ومَن يعيشُ بقلبي ،، كيفَ أنساهُ ؟
يا قُرّةَ العينِ،، يا حَضناً يُعانِقُني =  كُفّ الأذى عَنكَ واترُك مَن هَوَيناهُ
واترُكْ حبيباً سرى فالعُمرُ يؤرِقُهُ  =    لن يلقَ عشقاً كما كنا عشقناهُ
لا ترتجي قلبيَ الموجوعَ عودَتَهُ  = فما جرى في الهوى للقلبِ أضناهُ  
واشطُب منَ العُمرِ أياماً وأزمِنةً  = ضاعت بعشقٍ ، فويلُ العشقِ ويلاهُ


هناك تعليقان (2):

marwa iraqia يقول...

وحق الهوى... ما ظلمتُ هواك
ولكنّ قلبـي ـ يا عمري ـ يـذوبُ
أحـــــسُّ بأنــي شقــي تعيـــسً
وأنـي ـ بهــذا الوجـود ـ غريبُ
أحـــــس بنــار ٍ تذيــب الفــؤادَ
وهل تُشفى بعد النيران القلوب
أحبــك حتـى مرضـتُ وذبــتُ
وحـلّ بالجـســم داءً رهيـــــبُ
إذا كــان بعــدك أصـل العـذاب
فكيف النجاة .. وأين الهروبُ؟
....
ربــي رجـوتــكَ لطـفاً بحــالي
إذا ما دعـوتُ فأنـــت المجيبُ
وأنـتَ الــرؤوف إذا مـا تعبـتُ
وأنـت الكريـم ..وأنت القريـبُ
إن كــان ذنــبيَ أنــي عشـقـتُ
ستُمحى بفضل ِعُـلاك الذنـوبُ

أحلام يقول...

أنت تعلم
أنك الروح والجسم
أنك اللحم والعظم
مسكنك لم يتغير
حبك في القلب مستقر
بين حفرياتي تستوطنني الذكريات
بالحلو والمر
بعد كل هذا الغياب
بعد كل هذا العذاب
مازال قلبي لحبك هو المقر
فأنت بداية الحب
وأنت النهاية للحب
بل أنت كل الحب
قلمك راقي
وأسلوبك ارقى
جميل جدا ما وجدته هنا
لك تحياتي وتقديري